وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

معاهد إعداد الدعاة يشرف عليها    

هيئة علماء الجمعية الشرعية الرئيسيةمن أعضاء هيئة التدريس بمعاهدالأزهر

وزارة الأوقاف لشؤون الدعوة طبقاً لموافقة السيد وزير الأوقاف وذلك في 26-8-2003 ونص القرار على أنه لا مانع من الترخيص للجمعية الشرعية الرئيسية بإنشاء واستمرار معاهد إعداد الدعاه

——————————————————————————
كلمة أ.د/ محمد المختار محمد المهدي
 

فمن أشد أنواع الخطر على الأمة أن تجهل دينها أو أن تفهمه على غير مراد الله أو أن يقرأ أبناؤها كتاب ربها أو تراث علمائها دون مرشد يتلقون منه البصيرة ويتعلمون منه الوسيلة ليؤدوا فريضة الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة والجدال بالتي هي أحسن ، فمن يدعي أنه من أتباع رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يدعو بدعوته كان كاذباً فذلك قوله تعالى

قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ

(سورة يوسف آية 108)
 

:أهداف المعهد

القضاء على التطرف في فهم الدين أو التعصب المذهبي

تزويد المساجد بالدعاة الفاقهين لدينهم ، المدركين لمتطلبات واقعهم ، يخاطبون الناس  على قدر ما تستوعيه عقولهم باللين والقول الحسن

نشر نور العلم والهدى من كتاب ربنا وسنة رسولنا


أعضاء هيئة التدريس بالمعهد من الاساتذة المتخصصين في جامعة الأزهر الحاصلين على الدكتوراه، المقتنعين بفكر الجمعية الشرعية ومبادئها